Meta وجوجل يقرران الاستغناء عن عدد كبير من الموظفين بسبب ركود محتمل
Meta وجوجل يقرران الاستغناء عن عدد كبير من الموظفين بسبب ركود محتمل

خفضت كل من جوجل، والشركة الأم لفيس بوك، Meta، عدد الموظفين في محاولة لخفض التكاليف، لتنضم شركات التكنولوجيا إلى قائمة الشركات الأميركية التي تعيد تقييم عدد موظفيها، إذ يخشى أصحاب العمل أن ينزلق الاقتصاد إلى الركود.

تعيد “ميتا” تنظيم أقسامها، وتمنح العديد من موظفيها، البالغ عددهم 83553 موظفًا، شهرًا للتقدم لوظائف مختلفة داخل الشركة، وفقًا لصحيفة وول ستريت جورنال، التي أشارت إلى أن إعادة الهيكلة هذه من المتوقع أن تكون الخطوة الأولى نحو تخفيضات أكبر في عدد الموظفين.

سجل سهم ميتا 146 دولارًا في 21 سبتمبر/ أيلول 2022، منخفضًا من 376 دولارًا، وهو أعلى سعر وصل إليه في 3 سبتمبر/ أيلول 2021.

وتُقدر القيمة السوقية للشركة بمبلغ 393.3 مليار دولار.

كما تراجعت ثروة المؤسس مارك زوكربيرغ من 97 مليار دولار في عام 2021 إلى 52.8 مليار دولار في 21 سبتمبر/ أيلول 2022، وفقًا لقائمة فوربس اللحظية.

في خطوة مماثلة، نبهت “جوجل” أيضًا نحو 50 موظفًا، ما يقارب من نصف الموظفين العاملين في منطقة حاضنة الشركات الناشئة Area 120، أنهم يحتاجون إلى العثور على دور داخلي جديد في غضون ثلاثة أشهر إذا أرادوا البقاء في جوجل.

وتراجع سهم جوجل من 148 دولارًا في 2 فبراير/ شباط 2022 إلى 102.47 دولار في 21 سبتمبر/ أيلول 2022.

وتبلغ القيمة السوقية لشركة جوجل الامريكية 1.32 تريليون دولار.

  • فوربس الشرق الاوسط

عن الكاتب

Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

اترك تعليقا