تخطط شركة Google Fiber للتوسع في 5 ولايات أميركية، لتقديم خدمة الإنترنت عالية السرعة، في أريزونا وكولورادو وأيداهو ونبراسكا ونيفادا على مدار السنوات المقبلة، في أول توسع كبير منذ نشأتها كوحدة مستقلة لشركة Alphabet في عام 2015.

وأكد الرئيس التنفيذي لشركة جوجل فايبر، ديني جاين، أن فريقه مستعد “للإسراع في وتيرة البناء” بعد أكثر من أربع سنوات من عمليات تمهيدية.

يشمل التوسع المتوقع نحو 22 منطقة مترو في جميع أنحاء الولايات المتحدة، مقارنة بنحو 17 منطقة أُعلن مسبقًا عن إطلاقها في ميسا وأريزونا وكولورادو سبرينغز.

وقد استندت الاختيارات إلى النتائج التي توصلت إليها الشركة فيما يتعلق بأماكن تباطؤ السرعات.

قال جاين، “كان هناك انطباع قبل 10 سنوات بأن غوغل فايبر تحاول بناء الدولة بأكملها، وما نشير إليه هنا هو أننا لا نحاول بناء البلد بأكمله”، ولم يفصح عن النتائج المالية لفايبر، أو خطط جمع التبرعات بحسب رويترز.

قامت بعض الشركات الأخرى التابعة لشركة ألفابيت بجمع تمويل خارجي للتحقق من قيمتها بشكل مستقل، أو تم إغلاقها أو استيعابها من قِبل كيانات أخرى، وقد تواجه فايبر خيارات مماثلة حين يتحقق التوسع خلال السنوات الخمس القادمة.

تأتي خطة النمو في الوقت الذي تُبطئ فيه ألفابيت وشركات أخرى التوظيف، وتغلق بعض المشاريع خوفًا من زيادة الركود العالمي.

وبدأت جوجل في منافسة مقدمي خدمة الإنترنت، مثل: Comcast وAT&T في عام 2010، إذ أعلن المؤسسان المشاركان، لاري بيج وسيرجي برين، أنهما، “سئما انتظار الكونجرس لدفع الصناعة نحو سرعات أسرع بتكاليف أقل”.

  • عبر فوربس الشرق الاوسط

عن الكاتب

Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

اترك تعليقا