طائرات مقاتلة حربية ذكية للمرة الاولى
طائرات مقاتلة حربية ذكية للمرة الاولى

تعمل شركات BAE Systems البريطانية ورولز رويس الأوروبية مع مجموعة MDBA للصواريخ والإيطالية “ليوناردو” على تطوير طائرات مقاتلة حربية تستخدم تقنيات جديدة قائمة على الذكاء الصناعي لقراءة ما يفكر فيه الطيارون، وتعمل على تنفيذه.

وستعتمد الميزة الجديدة على استخدام خوذة مزودة بمستشعرات متطورة لقراءة الإشارات العصبية للمخ البشري والعديد من المتغيرات الحيوية الأخرى، بحيث يتمكن نظام الذكاء الاصطناعي من تكوين قاعدة بيانات موسعة حول الحالة النفسية والجسدية للطيار.

ومع هذه القاعدة العملاقة من البيانات، سيتمكن النظام الذكي من تحديد اللحظات التي يحتاج فيها قائد المقاتلة الحربية للمساعدة، خاصة في الظروف الطارئة أثناء تنفيذ المهمات الدقيقة.

فعلى سبيل المثال إذا فقد الطيار وعيه خلال تحليقه بسبب الجاذبية الأرضية، يمكن للنظام الآلي التدخل وتولي القيادة، ما يضمن استمرار المهمة، وبالتأكيد ضمان سلامة الطيار.

وأعلنت “بي إيه إي سيستمز” البريطانية أنها بحلول 2027 سيتم إجراء أول تحليق لنموذج تجريبي للطائرة المستقبلية، وذلك من مصنعها بمدينة وارتون الإنجليزية، وذلك لاختبار عدد من التقنيات الجديدة، بحسب ما نشرته هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” في تقرير جديد.

ومن المنتظر أن تخضع الطائرة الجديدة، التي تحمل اسم Tempest Jet، لتجارب نحو 60 تقنية فائقة التطور، أغلبها يتمثل في تحديثات برمجية وغير متعلقة بالعتاد.

وكانت صورة للطائرة المستقبلية خرجت للنور في عام 2018، لكن تقرير “بي بي سي” يفيد بأن تصميم ووزن الطائرة الخارجي تغير بشكل كبير، فأصبحت أخف، وهيكلها الخارجي أصبح أنحف.

  • وكالات انباء

عن الكاتب

Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

اترك تعليقا