ثغرات خطيرة في ساعات أبل ووتش - تقرير
ثغرات خطيرة في ساعات أبل ووتش – تقرير

كشف فريق “CERT-IN” الهندي للتدخل التقني السريع عن وجود ثغرات خطيرة في ساعات أبل ووتش الذكية العاملة بأنظمة تشغيل قديمة، بداية من watchOS 8.6 وأقدم من ذلك، تسهل مهمة القراصنة الإلكترونيين لانتهاك خصوصية المستخدمين.

أشار الفريق الهندي التابع للحكومة، إلى أن الثغرات التقنية تؤدي إلى تشغيل أكواد برمجية خبيثة عن بعد، بواسطة استغلال القراصنة للثغرة، وهو ما قد يؤدي لوصولهم إلى بيانات المستخدم دون علمه، أو توجيه أوامر عن بعد وتنفيذها على متن ساعة المستخدم.

وتتنوع الثغرات التقنية المكتشفة حديثاً في تأثيرها، فإحداها يسمح بالتحايل على ميزة اللمس المتعدد على شاشة ساعة أبل Multi-Touch Component، وأخرى تؤثر في ذاكرة محركات معالجة الرسوميات على متن ساعات أبل، إضافة إلى ثغرة في منصة عرض محتوى الويب بواجهة WebKit، إلى جانب ثغرات أخرى.

وتسمح هذه الثغرات للمخترقين بإمكانية النفاذ عبر الدفاعات والبروتوكولات الأمنية المطبقة على متن أنظمة تشغيل أبل القديمة على ساعاتها أبل ووتش، ما يساعدهم في تنفيذ مهمتهم ضد الضحايا بالاستيلاء على بياناتهم، والتحكم في ساعاتهم الذكية.

وتؤثر هذه الثغرات على مختلف جوانب استخدام ساعات أبل، مثل ظهور الإشعارات والتحكم في الرسائل النصية الواردة للمستخدم، إلى جانب احتمالية وصول الضرر إلى حصول القراصنة على معلومات بنكية حساسة للضحية،

كما يكون بوسعهم أن يتلاعبوا بالبيانات الخاصة بقياسات متغيرات جسم الضحية الحيوية، مثل نبض القلب ومعدل التنفس لإثارة الفزع في أنفسهم، لأن البيانات التي ستكون معروضة على متن الساعات ستكون مخالفة بالكامل للحقيقة.

  • وكالات انباء

عن الكاتب

Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

اترك تعليقا