أبل تتجاوز توقعات المحللين في أخر 3 شهور
أبل تتجاوز توقعات المحللين في أخر 3 شهور

أعلنت شركة أبل تسجيل مبيعات وأرباح فاقت تقديرات وول ستريت، إذ تعاملت مع نقص في المكونات المطلوبة للتصنيع بصورة أفضل من المتوقع، واستفادت من إقبال لم يفتر من المستهلكين على شراء هواتف أيفون الجديدة رغم التضخم الذي أجبرهم على تقليص الإنفاق.

وزاد سعر سهم الشركة 3.2% في تعاملات ما بعد إغلاق السوق، الخميس، إثر إعلان النتائج المالية.

وقالت الشركة إن مبيعات الفصل المنتهي في 25 يونيو بلغت 83 مليار دولار بما يوازي 1.20 دولار للسهم، بما فاق توقعات بلغت 82.8 مليار دولار، و1.16 دولار للسهم وفقاً لبيانات رفينيتيف.

بينما تخطت مبيعات أيفون وأيباد التوقعات، قلت عوائد الخدمات وأجهزة كمبيوتر ماك المحمولة والكماليات عن المستهدف في وول ستريت، كما تراجعت المبيعات في السوق الصينية الأساسية بنسبة 1%.

خلال هذه الفترة نفسها – التي يشار إليها باسم Q2 بواسطة Strategy Analytics – ورد أن التفاحة احتلت المرتبة الثانية في حصة السوق العالمية بنسبة 16٪. وهذا يعادل 48 مليون جهاز iPhone ، مقارنة بحصة سامسونج البالغة 22٪، أو 63 مليون هاتف.

مبيعات أيفون سجلت 40.7 مليار دولار في الربع الماضي تمثل نصف مبيعات الشركة تقريباً، وبما يشكل ارتفاعاً 3% على أساس سنوي، ومتخطياً بكثير سوق الهواتف الذكية العالمي إجمالاً الذي تراجع 9% خلال الربع الماضي وفقاً لبيانات كاناليس.

ويدعي بحث جديد أنه حتى مع انخفاض شحنات الهواتف الذكية العالمية، كانت حصة آبل في الربع الثاني من سوق iPhone هي الأفضل منذ عام 2012.

  • عبر جريدة المال

عن الكاتب

Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

1 تعليق

اترك تعليقا