رئيس شركة مايكروسوفت يوضح مشاكل سوق العمل بسبب الوباء
رئيس شركة مايكروسوفت يوضح مشاكل سوق العمل بسبب الوباء

قال رئيس شركة مايكروسوفت، عملاق التكنولوجيا الأميركية، براد سميث، إن الفترة الحالية تشهد “الاضطراب الاقتصادي الأكبر”.

يشير سميث إلى أن الاتجاه المتمثل في زيادة عدد السكان في سن العمل في الولايات المتحدة كل 5 سنوات منذ عام 1950 قد تغير بنحو 5 ملايين شخص، بدءًا من الفترة بين 2016 و2020، إذ تباطأ النمو إلى مليوني شخص فقط وحاليًا يتجه إلى مزيد من الانخفاض.

وأكد سميث أنه “ليس هناك عدد كبير من الأشخاص يدخل سوق العمل”.

كما ساهمت الحوافز الحكومية في أثناء الوباء ومخاوف كوفيد-19 ورعاية الأطفال وعوامل أخرى في النقص الحالي في العمالة.

سبق أن أعرب الرئيس التنفيذي لشركة ميتا، مارك زوكربيرغ، عن قلقه بشأن الوضع الاقتصادي، وحذر من أن أميركا قد تواجه “واحدة من أسوأ فترات الركود التي شهدناها في التاريخ الحديث”.

عززت مايكروسوفت رواتبها مؤخرًا في نفس الوقت الذي أبطأت فيه التوظيف.

كما غرد الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا لصناعة السيارات الكهربائية، قائلًا إن معدلات المواليد منخفضة جدًا بحيث لا يمكنها الحفاظ على الولايات المتحدة، ودعا لمزيد من الإنجاب، وتعزيز النمو السكاني.

والملياردير الأميركي إيلون ماسك أب لتسعة أطفال، ويحتل المرتبة الأولى في قائمة فوربس للأثرياء حول العالم، بثروة تقدر بـ 230.4 مليار دولار،

وارتفعت أسعار المستهلك في الولايات المتحدة بنسبة 9.1% في الأشهر الاثني عشر المنتهية في يونيو، لتصل إلى أعلى مستوى لها منذ 40 عامًا بعد ارتفاع غير مسبوق في أسعار الوقود.

  • عبر فوربس الشرق الاوسط

عن الكاتب

Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

1 تعليق

اترك تعليقا