الأمير الوليد بن طلال يؤيد صفقة استحواذ ايلون ماسك على تويتر
الأمير الوليد بن طلال يؤيد صفقة استحواذ ايلون ماسك على تويتر

أكد رئيس شركة المملكة القابضة الأمير الوليد بن طلال، ثقته في دفع وتعظيم إيلون ماسك إمكانات تويتر الكبيرة، مشيرا إلى التواصل معه ووصفه بـ” الصديق الجديد”.

وقال الأمير الوليد في تغريدة له بحسابه على موقع التواصل “تويتر”، إنه سيحتفظ بحصته البالغة 1.9 مليار دولار في تويتر والانضمام لرحلة تويتر “المثيرة”.

يذكر أن رئيس شركة المملكة القابضة الأمير الوليد بن طلال، باعتبار شركته من كبار الملاك في “تويتر”، رفض عرض إيلون ماسك، وقال في تغريدة سابقة على حسابه في “تويتر” إن العرض ليس قريبًا من القيمة الجوهرية لمنصة تويتر.

كما رد ماسك على التغريدة بسؤال الوليد بن طلال حول حجم ملكيته المباشرة وغير المباشرة.

وأوضحت بلومبرغ أن بياناتها تكشف أن الوليد وشركته امتلكا 5.1% من شركة تويتر عام 2015، بينما تقدّر الملكية عند 4.4% حاليا.

  • عبر جريدة المال

عن الكاتب

Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

اترك تعليقا