كمامة ذكية

اصبحت كمامة الوقاية من فيروس كورونا على رأس اهتمامات ومبيعات البشر حول العالم خصوصا بعد الفتح التدريجي للبلاد بعد انتشار جائحة كورونا.

وابتكر مبرمج كمبيوتر ومصمم ألعاب نوعاً فريداً من الكمامات القماشية تضيء لتحاكي حركات الشفايف عندما يتحدث أو يضحك المرتدي بأسلوب ذكي، يضفي البهجة على الأشخاص المحبطة من أفواههم المغطاة طوال الوقت، لاسيما في المستشفيات أو المتاجر، أثناء جائحة كورونا.

وقام المبرمج الأمريكي تايلر جلايل بتزويد الكمامة القماشية بـ 16 من مصابيح “LED” من الجهة الأمامية، تضيء وتنشط كلما تحركت الشفاه، كما أنها قادرة على على رسم وجه مبتسم على الكمامة، عندما يضحك أو يبتسم المرتدي من خلف الكمامة.

واعتمد تايلر على جهاز “Arduino Nano” وهو كمبيوتر صغير غير مكلف يشبه الكمبيوتر المصغر ” Raspberry Pi” ليتحكم في مصابيح “LED” ونظام التعرف على الصوت، ويعمل ببطارية قدرتها 9 فولت، حسب ما ورد في صحيفة دايلي ميل البريطانية.

ويمكن إزالة لوحة LED بأكملها لتنظيفها وغسل الكمامة، كما يمكن تعقيم وتطهير وحدة LED بشكل دوري باستخدام الأشعة فوق البنفسجية، التي تستخدم أيضاً في تنظيف وتعقيم شاشات الهواتف الذكية والأجهزة الإلكترونية.

عن الكاتب

Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

اترك تعليقا