بريطانيا

منح رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يوم الثلاثاء شركة هواوي تكنولوجيز عملاق الاتصالات الصيني دورا محدودا في بناء شبكات الجيل الخامس للهاتف المحمول، في مواجهة ضغوط أمريكية لاستبعاد الشركة تماما تخوفا من إمكانية استغلالها من جانب الصين لأغراض التجسس.

وفي أكبر اختبار حتى الآن لسياسة جونسون الخارجية في مرحلة ما بعد خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي، سمح جونسون لمن يطلق عليهم ”الموردون ذوو المخاطر المرتفعة“ بالمشاركة في الأجزاء ”غير الحساسة“ بشبكات الجيل الخامس، على ألا تتجاوز نسبة مشاركتهم 35 بالمئة.

ومن المتوقع أن يُغضب القرار إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي تخشى من أن تستغل بكين شركة هواوي في التجسس. وكانت واشنطن هددت بتقليص التعاون المخابراتي مع لندن إذا كان لهواوي دور في بناء هذه الشبكات.

  • رويترز

عن الكاتب

Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

اترك تعليقا