ابتكر فريق من الباحثين بجامعة ميريلاند الأمريكية تقنية جديدة تستطيع تفادي أنظمة الرقابة على الإنترنت، التي تستخدمها بعض الحكومات لمنع حرية الوصول إلى المعلومات بالنسبة لملايين الأشخاص حول العالم.

منظومة الذكاء الاصطناعي الجديدة تحمل اسم «جنيفا»، وقد تم اختبارها بالفعل في الصين والهند وكازاخستان، واستطاعت التوصل إلى عشرات الطرق لتفادي الرقابة الإلكترونية، من خلال استغلال الثغرات في برامج الرقابة التي يستحيل على المبرمجين البشر العثور عليها بشكل يدوي.

وقال الباحث ديف ليفين المتخصص في مجال تكنولوجيا المعلومات بجامعة ميريلاند، إنه من خلال منظومة جنيفا، نستطيع للمرة الأولى إحراز تقدم كبير في السباق مع برامج الرقابة على الإنترنت، مضيفاً أن الفوز بهذا السباق يعني تحقيق حرية التعبير والوصول إلى المعلومة بالنسبة لملايين البشر حول العالم الذين لا يحصلون على هذه المزايا في الوقت الحالي.

  • تقرير

عن الكاتب

Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

اترك تعليقا