ادعت فتاة تبلغ من العمر 11 عامًا من كاليفورنيا في الولايات المتحدة الامريكية أن هاتفها الايفون 6 قد اشتعلت فيه النيران مؤخرًا.

تقول كايلا راموس إنها كانت تمسك هاتفها الايفون في يدها عندما شاهدت الشرر وعلى الفور القت الجهاز بعيدا عنها في غرفتها .

وقالت الفتاة انها كانت تستخدم الهاتف وقت اشتعاله في مشاهدة مقاطع على اليوتيوب ولم يكن موصولا بالشحن الكهربائي وقت اندلاع الشرارة .

وفي نفس السياق قالت والدة الفتاة ، ماريا أداتا ، إنها تواصلت مع أبل وطلبت الشركة منها شحن الهاتف إلى مركز الخدمة ، وبحسب ما ورد ستزود شركة أبل الفتاة بهاتفًا جديدًا وتحقق في سبب الانفجار.

اكتب تعليق