أعلن موقعا فيسبوك وتويتر، الثلاثاء، عن إغلاق حسابات استخدمت في حملة إيرانية على وسائل التواصل الاجتماعي لتضليل الرأي العام عبر انتحال هويات شخصيات ومؤسسات إعلامية وسياسيين وغيرهم.

وأزال فيسبوك 51 حسابا و36 صفحة و7 مجموعات و3 حسابات على إنستغرام بعد تلقّيه معلومة من شركة “فايرآي” للأمن الألكتروني وتحقيقه فيها، وفق رئيس سياسات الأمن السيبراني في الموقع الأوسع انتشاراً ناثانيال غليتشر.

بدورة أبلغ تويتر وكالة فرانس برس، بأنّه أزال في مطلع مايو الجاري شبكة مكوّنة من 2,800 حساب غير حقيقي، من دون أن يكون أي من مسؤوليه على اطّلاع على نتائج تحقيق “فايرآي” التي نشرت الثلاثاء.

وقالت متحدثة باسم تويتر “تحقيقاتنا في هذه الحسابات مستمرة”، رافضة أي نقاش في التفاصيل حتى الانتهاء من تحليل المعلومات.

ووفقا لشركة “فايرآي” ومقرّها كاليفورنيا، فإنّ شبكة حسابات باللغة الإنجليزية على وسائل التواصل الاجتماعي تنتحل شخصيات متعدّدة تمّ تشغيلها بشكل لا لُبس فيه للترويج للمصالح السياسية الإيرانية.

  • تقرير

اكتب تعليق