وقعت 7 شركات كبرى متخصصة في خدمات الإنترنت والتواصل الاجتماعي، من بينها “فيس بوك” و”يوتيوب” وجوجل “، على ميثاق بشأن إزالة المحتوى الإرهابي والعنيف من الإنترنت.

وجاءت الحملة التي تحمل اسم “نداء كرايستشيرش” بدعوى من رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في أعقاب جريمة القتل الجماعي التي ارتكبها شخص يؤمن بتفوق البيض في مسجدين بمدينة كرايستشيرش النيوزيلندية في مارس الماضي.

وكما أكدت شركات الإنترنت التزامها بإعطاء الأولوية لتخفيف المحتوى الإرهابي والعنيف، وجعل قواعدها بشأن هذا المحتوى واضحة للمستخدمين.

وقالت الشركات، التي تشمل أمازون وتويتر ومايكروسوفت ودايلي موشن، إنها ستراجع أيضاً الخوارزميات وغيرها من العمليات التي قد تدفع المستخدمين إلى أو تبالغ في المحتوى الإرهابي والعنيف.

  • تقرير

اكتب تعليق