قالت شركة تويتر، أمس الإثنين إنها جمعت وشاركت عن غير قصد بيانات مواقع بعض المستخدمين لتطبيقها عبر أجهزة أبل مع شريك إعلاني.

وفي بيان على مدونتها، أوضحت تويتر أن البيانات التي جُمعت لم يُحتفظ بها، إنما كانت موجودة فقط في أنظمتها لمدة قصيرة، وأنها أبلغت المستخدمين الذين تأثرت حساباتهم بإصلاح الخلل.

وقالت الشركة إن الشريك الإعلاني الذي حصل على معه معلومات الموقع لم يصل إلى بيانات، مثل المُعرف الشخصي للمستخدمين، أو أي معلومات أخرى عن الحساب يمكن أن تكشف هوية المستخدمين.

  • بيان

اكتب تعليق