نددت بكين، الجمعة، بمنع السلطات الأميركية شركة “تشاينا موبايل”، المشغلة للهواتف النقالة، من دخول الأسواق الأميركية لأسباب قالت واشنطن إنها متعلقة بالأمن القومي.

وكانت “لجنة الاتصالات الفيدرالية”، الجهة المنظمة للاتصالات في الولايات المتحدة قد أعلنت، الخميس، أن السماح لـ”تشاينا موبايل يو أس إيه”، الشركة التابعة لمجموعة تشاينا موبايل الحكومية الصينية، بالعمل في السوق الأميركية “من شأنه أن يشكّل مخاطر كبيرة وخطيرة على الأمن القومي وأجهزة تطبيق القانون”.

ويضع هذا القرار حدا لجهود استمرت 8 سنوات لعملاق الاتصالات الصيني لدخول السوق الأميركي، لكنه لم يكن مفاجئا إذ إن رئيس مجلس إدارة لجنة الاتصالات الفدرالية آجيت باي، عارض بشكل علني الشهر الماضي طلب الترخيص المقدم من الشركة.

  • تقرير

اكتب تعليق