أعلنت منظمة مراقبة للإنترنت، الأربعاء، أن الشركة مقدمة خدمة الإنترنت التي تديرها الدولة في فنزويلا، حظرت مجددا الوصول للخدمات، ومنها تطبيقات البث المباشر ويوتيوب، وذلك بعد أن دعا زعيم المعارضة، الذي أعلن نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، خوان غوايدو، لإضراب عام.

وأوضحت نتبلوكس، ومقرها أوروبا، أن الحظر بدأ عندما ظهر خوان غوايدو، علنا داعيا للإضراب، وفق ما ذكرت وكالة أسوشييتد برس.

وأضافت أن عدة خدمات تعذر الوصول إليها، في معظم الأوقات خلال يوم الثلاثاء.

  • بيان صحفي

اكتب تعليق