كشفت بيانات اقتصادية حديثة أن أرباح موقع فيس بوك تراجعت بشكل كبير، بعدما أقر عملاق التواصل الاجتماعي بأنه قد يدفع غرامة قدرها 5 مليارات دولار للسلطات الأميركية، على إثر فضيحة “كامبريدج أناليتيكا”.

ويوم الأربعاء، أكد فيسبوك أنه وضع جانبا مبلغا قدره 3 مليارات دولار، تحسبا لأن يدفعه بمثابة غرامة، لكنه لم يستبعد أن يسدد أكثر في إطار التحقيق الذي تجريه لجنة التجارة الاتحادية.

وأدى هذا الإجراء المالي الاحترازي إلى تراجع مداخيل فيسبوك خلال الأشهر الثلاثة الأولى من 2019، بوتيرة فاقت ما جرى توقعه في “وول ستريت”، إذ هبطت بـ15 في المئة، مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، ولم تتجاوز 2.4 مليار دولار.

  • بيان صحفي

اكتب تعليق