كعادتها ، يبدو ان دولة الامارات العربية المتحدة سيكون لها السبق والريادة في تطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي في منطقة الشرق الاوسط .

وأظهرت الشركات الإماراتية في تقرير لمايكروسوفت نهاية الاسبوع الماضي تقدمها الملحوظ في تبني تقنيات الذكاء الاصطناعي، وكشفت الدراسة الأرقام التي سجلتها المؤسسات في الإمارات ريادتها في اعتماد هذه التقنية الحديثة.

وتناول البحث الذي يأتي على خلفية مبادرة مايكروسوفت العالمية AI Pulse مواقف وأدوار كبار المسؤولين التنفيذيين حول العالم من تقنيات الذكاء الاصطناعي، ليشمل على نطاق واسع جميع أنحاء الولايات المتحدة، وأوروبا، والشرق الأوسط، وأفريقيا.

وكشف التقرير، الذي حصل 24 على نسخة منه، أن 33.3% من الشركات ذات النمو المرتفع تبنت الذكاء الاصطناعي بشكل رسمي، و لا تزال الشركات ذات النمو المنخفض بـ 45.5% في مرحلة النظر والتخطيط لاعتماد تقنية الذكاء الاصطناعي.

وكشف الاستطلاع التقدم الملحوظ لمؤسسات الدولة نحو تبني حلول الذكاء الاصطناعي، وذلك بالمقارنة مع نظيراتها العالمية، إذ تعتزم حوالي 70% من الشركات ذات النمو المرتفع في الإمارات اعتماد هذه التقنية في العام المقبل لتحسين صنع القرار، في المقابل بلغت الشركات ذات النمو المنخفض التي تنوي اعتماد الذكاء الاصطناعي لنفس الغرض 45% فقط، متجاوزةً بذلك المعدل العالمي البالغ 31%.

اكتب تعليق