أكّد وزير المالية والاقتصاد الفرنسي، برونو لومير، أمس، أن بلاده مصممة على فرض ضريبة على أكبر الشركات الرقمية، وذلك على الرغم من الدعوات الأميركية إلى التخلي عن ذلك.

وقال لومير: «نحن مصمّمون على فرض ضريبة على أكبر الشركات الرقمية، من أجل إضفاء مزيد من العدالة والفاعلية على النظام الضريبي العالمي»، وذلك في ردّ على تصريحات أطلقها وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أول من أمس الخميس.

وأضاف الوزير الفرنسي، لدى وصوله إلى اجتماع لوزراء مالية منطقة اليورو في بوخارست: «كل الدول تتخذ بحرية وبشكل سيادي، قراراتها المتعلقة بالضرائب».

وكانت وزارة الخارجية الأميركية ذكرت، في بيان لها أول من أمس، أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو حث فرنسا على عدم الموافقة على ضريبة الخدمات الرقمية، لأنها ستؤثر سلباً في شركات التكنولوجيا الأميركية الكبيرة والمواطنين الفرنسيين الذين يستخدمونها.

  • تقرير

اكتب تعليق