في خطوة غير معتادة، تراجعت شركة أبل العملاقة في مجال التكنولوجيا عن خططها لإنتاج جهاز جديد، وذلك بعدما أخفقت في جعله يعمل بالشكل المناسب.

وأعلنت أبل في عام 2017 عن عزمها إنتاج “أيرباور”، وهو عبارة عن بساط صغير، يفترض أن يشحن عدة أجهزة لاسلكيا، أي بدون توصيله بها.

لكن يبدو أن مهندسي الشركة عجزوا عن منع ارتفاع درجة حرارة هذا البساط.

وقالت الشركة “بعد جهد كبير، توصلنا إلى أن أيرباور لن يحقق معايير الجودة العالية خاصتنا، ومن ثم ألغينا المشروع”.

ولم تقدم الشركة مزيدا من التفاصيل.

  • بيان

اكتب تعليق