تخطط شبكة الفيس بوك للتركيز على مواجهة انتشار الاخبار الكاذبة والمعلومات المضلله عبر تطبيقاتها الرئيسية : فيس بوك وماسنجر وانستجرام وايضا واتس اب .

في هذا السياق يسعى موقع تبادل الصور، “إنستجرام”، إلى محاولة منع المعلومات الطبية الخاطئة التي يتم تبادلها من قِبل الرواد على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أعلنت الشركة التي تملكها “فيس بوك” أنها ستقلل من توصيات هذا المحتوى والحسابات التي تنشره.

بحسب موقع “ديلي ميل” البريطاني، تشمل هذه التدابير حجب علامات الهاشتاق المرتبطة بـ “المعلومات المضللة المتعلقة بالصحة”، وستبدأ بتلك المتعلقة بمناهضة التطعيمات للأطفال، حيث ارتفعت مخاوف التطعيم بعد دراسة أجراها الطبيب “أندرو ويكفيلد”، عام 1995، بيّن فيها أن تطعيمات الحصبة والنكاف والحصبة الصدرية يمكن أن تؤدي إلى التوحد.

ومن المتوقع أن تستغرق هذه الحملة ضد المعلومات الطبية الخاطئة عدة أسابيع للانتقال إلى حيز التنفيذ، بحيث عند النقر عليها تظهر صفحة بيضاء فارغة، وتُعد المعلومات المضللة من أكبر التهديدات للصحة العامة في جميع أنحاء العالم.

اكتب تعليق