سيشهد عام 2019 ثورة في عالم الالعاب الالكترونية ، ستقودها شركة جوجل الامريكية كما توقعت تقارير سابقة في الفترة الاخيرة .

بالفعل أعلنت جوجل الثلاثاء عن خدمة جديدة للبث الحي لألعاب الفيديو تسمح للمستخدمين باللعب من أي مكان عن طريق الاتصال بالإنترنت، بنفس طريقة مشاهدة الأفلام والمسلسلات على منصة “نتفليكس” أو الاستماع للأغاني عبر منصة “سبوتيفاي”.

وتحمل الخدمة الجديدة اسم “ستاديا”، وتعتمد على نموذج تسجيل يمكن الحصول عليه عبر الكومبيوتر أو الهاتف أو أجهزة عرض الوسائط المتعددة “كرومكاست” الذي تنتجه الشركة ويمنح المستخدم إمكانية الوصول لعدد كبير من ألعاب الفيديو المختلفة من دون الحاجة لشرائها.

وأوضح فيل هاريسون نائب رئيس الشركة الأمريكية “ستكون منصة دخول مباشر. لن تصبح هناك حاجة لتحميل لعبة أو تنصيبها، يمكن اللعب فوراً”، خلال مؤتمر مطوري ألعاب الفيديو الذي تجرى فعالياته هذه الأيام في سان فرانسيسكو بالولايات المتحدة.

ويمكن عبر “ستاديا” مشاهدة مقطع دعائي للعبة على منصة “يوتيوب” ثم الضغط لاحقاً على زر “لعب” في نفس المنصة لبدء ممارستها.

اكتب تعليق