طرحت التفاحة الامريكية سلسلة جديدة من المنتجات وعرضت على المستهلكين إمكانية تحديث وترقية أحد موديلاتها بتكلفة تصل إلى حوالي 30 ألف دولار.

وتضمنت سلسلة المنتجات الجديدة أجهزة”آي ماك” لسطح المكتب، بالإضافة إلى إمكانية ترقية جهاز “آي ماك برو”، ليصبح “وحشا” باهظ الثمن، بحسب ما ذكرت صحيفة مترو البريطانية.

وأوضحت الصحيفة أن قيمة هذا الجهاز بكل المزايا المضافة إليه ترتفع إلى نحو 30 ألف دولار إذا اشتمل على التالي:

معالج 18 كور إنتل زيون دبليو بقدرة 2.3 غيغاهيرتز وذاكرة عشوائية تصل إلى 256 غيغابايت وبطاقة فيديو “راديون برو فيغا 64 إكس”، مع ذاكرة “أتش بي أم 2” وقدرة تخزين تصل إلى 4 تيرابايت، بالإضافة إلى “ماجيك ماوس 2″ و”ماجيك تاتش باد 2”.

وبالنظر إلى سعر هذا الجهاز، فإنه يوازي تقريبا سعر سيارة “محترمة”.

  • تقارير

اكتب تعليق