استدعت شركة HP ما يصل إلى 80 ألف جهاز لاب توب وجهاز “وورك ستيشن” بسبب المخاوف من أن بطارياتها تشكل “أخطارًا للحريق والانفجار”، حيث أوضح التقرير أنه تم بيع جميع أجهزة الكمبيوتر المتأثرة فى الفترة ما بين ديسمبر 2015 وأبريل 2018، وتشمل العديد من طرز ProBook، بالإضافة إلى الطرز الموجودة فى مجموعة Envy وx360 وNotebook.

و فتحث HP المجال لأي شخص لديه أحد هذه الأجهزة المحمولة للحصول على طلب بطارية بديلة وتطبيق تحديث البرنامج الذى يحول البطارية إلى وضع آمن، مما يمنعها من الشحن، وقالت الشركة فى بيان “جودة وسلامة جميع منتجات HP هى أولويتنا القصوى، لقد علمنا أن البطاريات التى يوفرها أحد موردينا لبعض أجهزة الكمبيوتر المحمولة ومحطات العمل المتنقلة تشكل مصدر قلق محتمل بشأن السلامة، وهو ما دفعنا لاتخاذ إجراءً فوريًا لمعالجة المشكلة واستبدال البطاريات المعنية.

وقد قالت HP إنها تلقت ثمانية تقارير عن ارتفاع درجة حرارة البطارية أو ذوبانها أو تفحمها – بما فى ذلك تقرير واحد عن إصابة طفيفة وتقريرين عن تلف فى الممتلكات بلغ مجموعه 1100 دولار، وتقوم الشركة بإخطار العملاء بشكل استباقى، وستقدم خدمات استبدال البطارية لكل بطارية مؤهلة ومؤهلة، دون أى تكلفة.

  • تقرير

اكتب تعليق