بوادر ازمة جديدة تلوح في الافق بين الرئيس الامريكي دونالد ترامب وعملاق البحث الاول في العالم : شركة جوجل الامريكية .

واتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب محرك البحث جوجل بمساعدة الصين وجيشها، وبدعم “هيلاري كلينتون وليس ترامب”.

وأكد موقع “روسيا اليوم” نقلاً عن وكالة “نوفوستي” الروسية، أن تصريح ترامب يأتي بعد أن أعرب البنتاغون عن مخاوفه من تعاون بين جوجل والصين، وقال رئيس الأركان المشتركة الجنرال جوزيف دانفورد إن “عمل جوجل في الصين يفيد الجيش الصيني”.

وأشار وزير الدفاع باتريك شاناهان إلى أن الصين منخرطة في سرقة التكنولوجيا من الشركات الأمريكية، وأن غوغل لا تظهر القدر الكافي من الرغبة في دعم برامج وزارة الدفاع الأمريكية.

من جهتها اعادت جوجل نفي هذه التقارير وقالت انها لم تتلقى اي مكاتبات رئيسية او حتى ودية من البيت الابيض حول هذا الامر.

اكتب تعليق