صمم باحثان أكاديميان موقعاً إلكترونياً جديداً لتثقيف المستخدمين وتعزيز قدراتهم للتمييز بين الصور المزيفة “المفبركة” باستخدام برامج الذكاء الاصطناعي والوجوه الحقيقية.

وأطلق غيفين ويست و كارل بيرغستروم جامعة واشنطن  WhatFaceIsReal.com” على الموقع الذي صُمم لغرض دراسة انتشار المعلومات الكاذبة أو المضللة في المجتمع، وأن فكرة إنتاج صوراً مزيفة بالذكاء الاصطناعي، قد تزيد حدة المشكلة ويقوضها، بدل استئصالها.

وقال الباحثان : “عندما تأتي تقنية جديدة، فإن الفترة الأكثر خطورة على المجتمع هي وجودها وجهل المستخدمين بها وبأهميتها وقدراتها، لذا يجب تثقيفهم بشكل جيد ليتمكنوا من استخدامها بشكل أكثر فاعلية، كما حدث بعد ظهور تقنية الفوتوشوب وما تفعله مع الصور”.

ويختبر الموقع قدرة المستخدم على التمييز بين الصور المزيفة والحقيقية بمجرد نقرها، لتظهر النتيجة.

  • تقرير

اكتب تعليق