تقول منصات التقنية في العادة إنها حريصة على إزالة المحتوى المؤذي للأطفال، لكن أما أميركية أكدت مؤخرا أنها رأت مقاطع فيديو تشرح للأطفال “طريقة الانتحار”.

وذكرت فري هيس وهي أم في ولاية فلوريدا، أنها صادفت في وقت سابق مقطع كرتون يقدمه “يوتيوب” المملوك لـ”غوغل” بمثابة محتوى صديق للعائلة، لكنه يشرح للأطفال كيف يمكنهم أن يقوموا بقطع الشرايين على نحو صحيح.

وأبلغت الأم عن المقطع حتى تتم إزالته من المنصة وذاك ما حصل بالفعل، لكن في فبراير الجاري، عاد المحتوى الخطير إلى الظهور في وسط عمل كرتوني.

ولم يسارع “يوتيوب” إلى حذف المقطع، رغم من توالي التعليقات التي تنبه إلى الخطر الذي يشكله على الأطفال، على غرار محتويات أخرى تتحدث عن إيذاء النفس.

  • تقرير

اكتب تعليق