تمكنت شركة فضاء أميركية، نهاية الاسبوع الماضي ، تمكنت من إحراز علو متقدم في الجو بعدما حلقت طائرة صغيرة إلى ارتفاع يتجاوز 55 ميلا فوق سطح الأرض.

وبحسب موقع “مشابل”، فإن الطائرة الفضائية التابعة لشركة “فيرجن غالاكتيك” أجرت خامس اختبار لرحلة تفوق سرعتها سرعة الصوت.

وأقلعت طائرة ” WhiteKnightTwo” من صحراء موهافي في ولاية كاليفورنيا، عند الساعة الثامنة صباحا بالتوقيت المحلي، وعلى متنها طائرة ” SpaceShipTwo”.

وعقب عملية الإقلاع، انفصلت الطائرة المدارية الصغيرة عن طائرة الشحن التي حملتها، ولأول مرة، حملت المركبة طيارين اثنين، بالإضافة إلى راكب تمكن لأول مرة من الوصول إلى حافة الفضاء.

ويشعر المسافرون إلى هذا الارتفاع المتقدم في الفضاء بفقدان الوزن بالنظر إلى انعدام درجة الجاذبية.

وفي أقل من دقيقة واحدة، وصلت الطائرة إلى سرعة 2.9 ماك أي ما يقارب 2.9 من سرعة الصوت، وبعد دقيقتين من الانفصال عن طائرة الشحن، بلغت علو خمسين ميلا.

وكانت المركبة وصلت إلى ارتفاع اقترب من نحو 270 ألف قدم في ديسمبر لتصبح أول رحلة طيران تجارية أميركية مأهولة تتجاوز الغلاف الجوي منذ إنهاء برنامج مكوك الفضاء الأميركي عام 2011.

  • تقرير

اكتب تعليق