يقدم مستخدمو موقع التدوين المصغر “تويتر” على حذف رسائلهم في البريد الخاص بهم، معتقدين أن المسالة انتهت وأصبحت طي النسيان، لكن مهلا، هل هي تحذف فعلا؟

ويعتقد كثيرون أن “تويتر” يتيح لمستخدميه حذف الرسائل التي يرسلونها، لكن حتى وإن فعلوا ذلك، فإن نسخة منها تظل لدى المستقبل، مالم يختار هو حذفها.

لكن موقع “تيك كرنتش” التقني، نقل السبت، عن خبير قوله إن موقع التدوين المصغر يحتفظ بالرسائل الخاصة لسنوات عدة، ومن ضمنها تلك المحذوفة.

وقال الخبير في أمن المعلومات، كاران سايني، إنه حصل على رسائل قديمة له موجودة في ملف أرشيفي يحتوي بياناته، ومما لفت نظره أن الرسائل المحذوفة كان ضمن الملف.

  • تقرير

اكتب تعليق