يخطط فيس بوك للجمع بين خدمات المراسلة عبر تطبيقاته ، ودمج الدردشات في واتساب ومسنجر وإنستغرام، حيث سيتمكن مستخدم الواتساب من بدء محادثة مع مستخدم إنستغرام أو مسنجر وكسر الحواجز بين المنصات الاجتماعية على فيس بوك.

كما سيتمكن مستخدم تطبيق مسنجر أو إنستغرام من إرسال محادثة مشفرة من شخص إلى آخر لديه حساب واتساب فقط.

وسيبقى كل من مسنجر وإنستغرام وواتساب تطبيقات منفصلة على الشاشة الرئيسية وقائمة بذاتها ولكن سيتم توحيد ميزات المراسلة فيما بين هذه التطبيقات.

وهدف التوحيد على ما يبدو هو إبقاء المستخدمين داخل منظومة فيسبوك، والتي ستحتفل الشهر القادم بميلادها الـ15 ، وأيضا سيسمح لشبكة التواصل الأكبر بالتعامل بصورة افضل بالتنافس أمام عمالقة التكنولوجيا- مثل جوجل وآبل.

ووفقا للتقرير فإن برنامج الدمج في مراحله الأولية وسيتم الانتهاء منه في عام 2020.

  • تقرير

اكتب تعليق