كنا اشرنا في موقع الجديد امس عن هيستيريا حملة العشر سنوات التي انتشرت خلال الايام الاخيرة ، وتاكيد بعض المصادر ان هذه الحملة وراءها اهداف غير معلنه لشبكة الفيس بوك .

كنا اشرنا في موقع الجديد امس عن هيستيريا حملة العشر سنوات التي انتشرت خلال الايام الاخيرة ، وتاكيد بعض المصادر ان هذه الحملة وراءها اهداف غير معلنه لشبكة الفيس بوك .

اليوم خرجت شركة فيسبوك عن صمتها أخيرا، وردت على الاتهامات الموجة إليها منذ أيام بخصوص إطلاق تحد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، من أجل جمع بيانات عن المستخدمين من خلال صورهم.

ويقضي التحدي بأن ينشر المستخدم صورة له قبل 10 سنوات مع صورة له الآن، لمعرفة الفوارق التي طرأت على شكله خلال هذ السنوات. وقد شارك في التحدي نجوم عرب وغربيين واجتاح مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية.

وقالت شركة فيسبوك إنه “لا علاقة لها بهذا التحدي”، وأضافت: “التحدي الذي من صنع المستخدمين، وبدأ بشكل تلقائي من دون أي تدخل منا”، وفق ما ذكرت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، الجمعة.

وأكد الشركة أن مشاركة الملايين عبر العالم في تحدي السنوات العشر، والمشاركة فيه على نطاق واسع، “دليل على المتعة التي يجدها المستخدمون في فيسبوك، وهذا كل شيء”.

اكتب تعليق