سيأتي الجيل الجديد من تقنية التعرف على الوجه للهواتف الذكية في أواخر عام 2019 ، وشركة سوني هي الشركة التي ستقود هذا الابتكار، وفق تقارير منشورة هذا الاسبوع .

وقال ساتوشي يوشيهارا رئيس قسم أجهزة الاستشعار في شركة سوني اليابانية الأسبوع الماضي إن الشركة تخطط لزيادة إنتاج أجهزة الاستشعار ثلاثية الأبعاد الجديدة لكاميرات التصوير الأمامية والخلفية ، حيث يخطط العديد من شركات تصنيع الهواتف لتطبيق التكنولوجيا الجديدة في هواتفهم.

في حين أن هناك العديد من الاستخدامات لهذه الجيل الجديد من الكاميرات ثلاثية الأبعاد ، فقد يكون أكثرها إثارة هو تمكين التعرف على الوجه الذي تعد سوني بأنه سيكون أكثر دقة وموثوقية من عمليات المسح الثلاثية الأبعاد التي قدمتها شركة آبل مع تقنية الـ Face ID.

يذكر ان تقنية الـ Face ID ، التي يحاكيها صناع الهواتف مثل هواوي و شاومي ، تتمحور حول عرض نقاط من الضوء غير المرئي على واجهة المستخدم وقياس التشوهات في تلك الشبكة ، بينما تستخدم كاميرات 3D الجديدة من سوني إشارات ليزر نابضة وتقيس طول المدة التي تستغرقها لاسترداد النبض، وهذا يشبه إلى حد كبير الطريقة التي تستخدم بها الخفافيش تحديد الموقع بالصدى في الطبيعة.

اكتب تعليق