اتفق نواب البرلمان الأوروبي، الخميس، على اتخاذ موقف حازم من شركات تكنولوجيا عملاقة مثل جوجل وأمازون وأبل، بإصدار تشريع جديد يهدف للحد من الممارسات التجارية الظالمة.

اتفق نواب البرلمان الأوروبي، الخميس، على اتخاذ موقف حازم من شركات تكنولوجيا عملاقة مثل جوجل وأمازون وأبل، بإصدار تشريع جديد يهدف للحد من الممارسات التجارية الظالمة.

وصوتت لجنة بالبرلمان الأوروبي لصالح تشديد مشروع قانون يستهدف منع “الممارسات التجارية الظالمة” للتطبيقات ومحركات البحث ومواقع البيع الإلكتروني ومواقع الحجز في الفنادق، في محاولة لضمان تكافؤ الفرص بين شركات التكنولوجيا والشركات التقليدية.

ويعطي التشريع الدول الأعضاء سلطات أكبر لملاحقة مخالفي القانون ويتضمن قائمة سوداء للممارسات التجارية التي تعتبر ظالمة.

  • تقرير

اكتب تعليق