وجدت دراسة جديدة ان الاستخدام المفرط لمواقع التواصل الاجتماعي وخاصة نشر صور السيلفي يرتبط بزيادة النرجسية.

وجدت دراسة جديدة ان الاستخدام المفرط لمواقع التواصل الاجتماعي وخاصة نشر صور السيلفي يرتبط بزيادة النرجسية.

وحذر الباحثون الذين أجروا الدراسة من ان نتائجها تعني ان 20 في المئة من السكان في بريطانيا مثلا معرضون لخطر اكتساب صفات نرجسية ترتبط بالاستخدام المفرط للشبكات الاجتماعية البصرية.

وقالت صحيفة الديلي ميل ان باحثين من جامعة سوانزي البريطانية وجامعة ميلانو الايطالية درسوا عينة تضم 74 فرداً اعمارهم من 18 الى 34 سنة لمدة اربعة أشهر والتغيرات التي طرأت على شخصيتهم خلال هذه الفترة.

كما حدد الباحثون درجة استخدام أفراد العينة لمواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر وفايسبوك وانستاغرام وسناب تشات خلال هذه الفترة.

وسجل الذين يستخدمون هذه المواقع بإفراط، وخاصة بنشر الصور عن أنفسهم، زيادة متوسطها 25 في المئة في الصفات النرجسية خلال هذه الفترة.

وبحسب المقياس المستخدم في الدراسة فان هذه الزيادة نقلت العديد من المتطوعين المشاركين في البحث الى مستوى يتعدى السقف الطبي لاضطراب الشخصية النرجسي.

  • دراسة

اكتب تعليق