الرئيسية / أخبار أبل / Apple Watch / تقرير :الساعات السويسرية في مواجهة ساعات آبل الذكية

تقرير :الساعات السويسرية في مواجهة ساعات آبل الذكية

يحاول صناع الساعات التقليدية القديمة مواكبة التطورات التكنولوجية والدخول إلى سوق الذكاء الاصطناعي، لا سيما بعد إطلاق أبل ساعتها الذكية الأولى في عام 2015.

وتعمل علامات تجارية سويسرية في عالم الساعات التقليدية مثل “تاغ هوير” و”سواتش” بالتعاون مع شركات برمجيات ذكية كبرى مثل إنتل وألفابيت لتقديم نماذج هجينة من الساعات، تجمع بين الشكل القديم والوظائف الذكية.

وتراجعت مبيعات الساعات السويسرية القديمة بشكل كبير، خصوصا بعد الكشف عن ساعة “أبل ووتش” في عام 2015، التي من المتوقع أن ترتفع مبيعاتها إلى 40 بالمائة العام المقبل، لتصل إلى 33 مليون ساعة، وفق ما ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال”، الاثنين.

وأطلقت “تاغ هوير” ساعتها الذكية الأولى في وقت سابق هذا العام، إذ تضم خصائص ذكية، مثل استقبال التنبيهات والرد على المكالمات وعرض العلامات الحيوية للجسم.

إلا أن الشركة تعمدت أن تكون الساعة “هجينة”، بحيث حافظت على شكلها القديم مع إدخال الميزات الذكية، وبقيت شاشتها لا تعمل باللمس، بل بخاصية بلوتوث، وهي ثمرة تعاون مع إنتل وجوجل.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة تاغ هوير، جان-كلود بيفر، إن إنتاج ساعة هجينة يحقق نجاحا، لأنها تبدو بالفعل وكأنها ساعة حقيقية، لكن مع كل الميزات التكنولوجية التي يحتاجها المستخدم.

  • تقرير

عن Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *