أظهرت دراسة جديدة أن تعدين العملات الرقمية المشفرة هي عملية كثيفة الاستهلاك للطاقة أكثر بكثير من تعدين نظيراتها اللامعة مثل النحاس أو الذهب أو البلاتين،

أظهرت دراسة جديدة أن تعدين العملات الرقمية المشفرة هي عملية كثيفة الاستهلاك للطاقة أكثر بكثير من تعدين نظيراتها اللامعة مثل النحاس أو الذهب أو البلاتين، حيث درس الباحثون متطلبات الطاقة غير العادية لسنوات لإحدى شركات تعدين عملة بيتكوين، وتساعد هذه المقارنة الأولى من نوعها في وضع عمليات التعدين في سياقها الطبيعي، وتوضيح خسائرها بالنسبة للبيئة.

وتتم عملية التعدين بأكملها في العالم الافتراضي، حيث تقوم أجهزة الكمبيوتر بإجراء عمليات حسابية معقدة ومكثفة، ويحصل الحاسب الذي يحل المشكلة أولاً على الكتلة المذكورة، وتأخذ تلك العمليات الحسابية كمية هائلة ومتنامية من الطاقة، وتظهر التقديرات السابقة أن صناعة البيتكوين تستهلك طاقة تعادل الطاقة اللازمة لبلد صغير أو متوسط الحجم.

وركزت محاولات قياس كمية الطاقة اللازمة لتشغيل شبكة بيتكوين على حجم الشبكة بشكل إجمالي، وأشار أحد التقديرات الصادر في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) 2017 إلى أن استهلاك الطاقة في الشبكة يعادل مثيله في دولة أيرلندا، فيما أشار تقدير آخر إلى أنه ينتج انبعاثات كربون سنوية تماثل الانبعاثات الصادرة عن مليون رحلة عبر المحيط الأطلسي.

  • دراسة منشورة

اكتب تعليق