توقفت شركة مايكروسوفت عن توزيع آخر تحديث رئيسي لنظامها التشغيلي ويندوز 10 المسمى Windows 10 October 2018، وذلك بعد أن أعلنت عملاقة البرمجيات عن توافره رسميًا للمستخدمين خلال حدث كشفها النقاب عن أجهزة Surface الجديدة الذي عقدته في وقت سابق من هذا الشهر.

توقفت شركة مايكروسوفت عن توزيع آخر تحديث رئيسي لنظامها التشغيلي ويندوز 10 المسمى Windows 10 October 2018، وذلك بعد أن أعلنت عملاقة البرمجيات عن توافره رسميًا للمستخدمين خلال حدث كشفها النقاب عن أجهزة Surface الجديدة الذي عقدته في وقت سابق من هذا الشهر.

وتأتي عملية الإيقاف بعد قيام عدد من المستخدمين الذين قاموا بتنزيل وتثبيت التحديث بالشكوى على مدار اليومين الماضيين من أنه يحذف الملفات الشخصية الموجودة في مجلدات المستندات الخاصة بهم.

ويبدو أن الحل الوحيد الممكن حاليًا يتمثل في تحديد وتعطيل سياسة المجموعة التي تحذف ملفات تعريف المستخدمين.

وقامت الشركة بإزالة التحديث من موقع التنزيل الخاص به ، ووفقاً لصفحة الدعم الفني فإن الإصدار الأحدث المتوفر حالياً للتنزيل هو تحديث أكتوبر (تشرين الأول) القديم.

اكتب تعليق