أظهر تقرير مركز بيو للأبحاث، خسارة فيس بوك، عدداً كبيراً من مستخدميها في الولايات المتحدة الأمريكية، بعد فضيحة البيانات،   42 % منهم قالوا إنهم “أخذوا استراحة” من المنصة خلال الـ12 شهراً الماضية، بينما حذف 26 % منهم التطبيق من هواتفهم.

أظهر تقرير مركز بيو للأبحاث، خسارة فيس بوك، عدداً كبيراً من مستخدميها في الولايات المتحدة الأمريكية، بعد فضيحة البيانات،   42 % منهم قالوا إنهم “أخذوا استراحة” من المنصة خلال الـ12 شهراً الماضية، بينما حذف 26 % منهم التطبيق من هواتفهم.

وقال 42 % من المستخدمين إنهم “أخذوا استراحة” من المنصة في الـ12 شهراً الماضية، بينما حذف 26 % منهم التطبيق من هواتفهم.

وغير ما يقارب ثلاثة أرباع مستخدمي فيس بوك الأمريكيين في العام الماضي طريقة تفاعلهم مع الشبكة.

وكشف الاستطلاع أن 74% من المستخدمين البالغين في الولايات المتحدة، غيروا إعدادات الخصوصية أو امتنعوا مؤقتا عن استخدام التطبيق، أو حذفوه تماماً.

ووجد المركز أن أكثر من 1 من كل 4 أمريكيين حذف التطبيق من هاتفه، بينما عدل 54 % منهم إعدادات الخصوصية، وتوقف 42 % عن استخدام التطبيق أسابيع أو أكثر.

  • دراسة

اكتب تعليق