كشف تقرير أميركي صدر حديثا، أن المحتوى الرقمي الذي يروج لـ”دعاية إرهابية” ما يزال حاضرا بقوة على موقع “يوتيوب”، بالرغم من حديث المنصة عن بذل جهود مكثفة وإطلاق برنامج لمكافحة التطرف والكراهية.

كشف تقرير أميركي صدر حديثا، أن المحتوى الرقمي الذي يروج لـ”دعاية إرهابية” ما يزال حاضرا بقوة على موقع “يوتيوب”، بالرغم من حديث المنصة عن بذل جهود مكثفة وإطلاق برنامج لمكافحة التطرف والكراهية.

وأظهر تقرير مؤسسة “مشروع مكافحة الإرهاب”، وهي منظمة أميركية غير ربحية تسعى إلى تطويق الإرهاب، (أظهر) أن من يرتادون موقع يوتيوب يستطيعون الوصول بسهولة إلى المحتوى المتطرف.

وكانت شركة جوجل المالكة لمنصة يوتيوب، أعلنت العام الماضي برنامج ” Redirect Method Pilot Program” لأجل تحويل الأشخاص الذين يبحثون عن محتوى تنظيم “داعش” صوب فيديوهات أخرى تناهض التطرف، وتنبه إلى مخاطره.

  • تقارير

اكتب تعليق