تمكن باحثون من تطوير غطاء جديد للعينين يساعد على ضبط ساعة الجسم البيولوجية بما يتيح للمصاب بالأرق أن ينام دون صعوبة.

تمكن باحثون من تطوير غطاء جديد للعينين يساعد على ضبط ساعة الجسم البيولوجية بما يتيح للمصاب بالأرق أن ينام دون صعوبة.

ويستخدم قناع النوم ذو التكنولوجيا المتقدمة الذي صممه باحثون في جامعة ستانفورد الأميركية ومضات الضوء لتنظيم الايقاع السيركادي بإرسال نبضات ضوئية أثناء النوم.

ويقول مصممو “قناع النوم الذكي” ان هذه الومضات الشبيهة بوميض فلاش الكاميرا تساعد على تحفيز الأعصاب التي تتحسس الضوء في الدماغ وترسل اشارات لقمع أو انتاج هرمون الميلاتونين الذي يتحكم بمواعيد الاستيقاظ والنوم.

ويأمل منتجو قناع النوم بأن تكون هذه التكنولوجيا علاجاً أرخص وأسهل للأشخاص الذين لا يستطيعون النوم بسبب الأرق أو اضطراب الرحلات الجوية الطويلة ، كما افادت صحيفة الديلي ميل في تقرير عن القناع.

  • تقارير

اكتب تعليق