اعترفت شركة “أبل” الأميركية أن بعض الشيفرات البرمجية (السورس كود) الخاصة بنظام التشغيل “آي أو إس” جرى تسريبها على الإنترنت، وفق ما ذكرته تقارير إعلامية.

وقالت التقارير إن “السورس كود” المستخدم في نظام التشغيل “iOS 9” تم تسريبه ونشره على موقع “غيت هاب”.

وغالبا ما تحتفظ الشركات المصنعة للهواتف بشيفراتها البرمجية لنفسها ولا تسربها لأي كان.

وقد أمرت “أبل” موقع “غيت هاب” بحذف ومسح الأكواد البرمجية، مشيرة إلى أن هذا “التسريب لن يضر بأمن وسلامة هواتفها”.

اكتب تعليق