يلجأ العدد الأكبر من مستخدمي الهواتف الذكية إلى شحن أجهزتهم خلال فترة النوم ليلا، ليكونوا جاهزين صباحا للانطلاق إلى أعمالهم دون قلق من نفاد البطارية في أوقات حرجة.

لكن دراسة جديدة ركزت على إحدى السلبيات الكبيرة التي تسببها هذه العادة على بطارية الهاتف، والتي تؤدي على المدى البعيد إلى زيادة المعاناة مع بطارية الجهاز.

وأشارت الدراسة، التي نقلت عنها صحيفة “صن” البريطانية، إلى أن شحن الهاتف طوال الليل يزيد الفترة التي يبقى بها الجهاز متصلا بالطاقة الكهربائية إلى حد كبير.

وحسب الدراسة، يؤثر ذلك على المدى البعيد في قدرة خلايا هذه البطارية على الاحتفاظ بالشحن لفترة أطول، مما يعني نفاد البطارية بسرعة أكبر وزيادة كابوس الشحن مع زيادة عمر الهاتف.

والنصيحة التي يقدمها الخبراء، بالإضافة إلى 3 نصائح أخرى هامة، هي إبقاء الهاتف موصولا بالطاقة الكهربائية إلى أن تمتلئ البطارية بشكل كامل ثم فصله عن منفذ الطاقة.

  • دراسة

اكتب تعليق