الأربعاء , سبتمبر 26 2018
الرئيسية / أخبار المواقع / أخبار الفيس بوك / تقارير : روسيا استغلت الفيس بوك للتجسس على فرنسا

تقارير : روسيا استغلت الفيس بوك للتجسس على فرنسا

قال عضو في الكونجرس الأمريكي ومصدران مطلعان إن عملاء للمخابرات الروسية حاولوا التجسس على الحملة الانتخابية للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون هذا العام عن طريق إنشاء صفحات بأسماء مستعارة على فيسبوك.

وقالت المصادر إن نحو 24 حسابا جرى إنشاؤها على فيسبوك لمراقبة مسؤولي حملة ماكرون وبعض المقربين منه أثناء سعيه لإلحاق الهزيمة بزعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان ومرشحين آخرين خلال جولتي الانتخابات الرئاسية.

وقالت شركة فيسبوك في أبريل نيسان إنها اتخذت إجراءات ضد الحسابات الوهمية التي نشرت معلومات مضللة عن الانتخابات الفرنسية. لكن لم يسبق نشر أي تقارير عن محاولة التسلل إلى حسابات مسؤولي حملة ماكرون على شبكات التواصل الاجتماعي.

ونفت روسيا مرارا التدخل في الانتخابات الفرنسية سواء عن طريق التسلل الإلكتروني أو تسريب رسائل البريد الإلكتروني والوثائق. وقالت أجهزة مخابرات أمريكية لرويترز في مايو أيار إن متسللين على صلة بالحكومة الروسية متورطون في التدخل في الانتخابات الفرنسية لكنها لم تقدم أدلة قاطعة على أن الكرملين أمر بعملية التسلل الإلكتروني.

وأكدت فيسبوك لرويترز أنها اكتشفت حسابات للتجسس في فرنسا وأنها أبطلتها. وقالت إن الفضل في ذلك يعود لأدوات كشف آلية مطورة إضافة إلى جهود بشرية مكثفة لكشف الهجمات المعقدة.

وأبلغ مسؤولو الشركة أعضاء لجنة في الكونجرس وغيرهم بما توصلوا إليه. وقال أشخاص على صلة بالمناقشات إن عدد الحسابات التي جرى تعليقها في فرنسا بسبب أنشطة دعائية أو خبيثة، كثير منها على صلة بالانتخابات، قفز إلى 70 ألفا مقارنة بعدد 30 ألف حساب كشفت فيسبوك عن إغلاقها في أبريل نيسان.

  • رويترز

عن Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *