من المرجح أن “تختفي” الاختبارات الأمنية على الإنترنت، التي تطالب المستخدمين بإثبات أنهم بشر حقيقيون، وذلك لتفسح المجال أمام نظام جديد صممته شركة محرك البحث الشهير جوجل .

وعلى نحو تقليدي، يُطلب من الأشخاص بموجب هذه الاختبارات حل ألغاز يصعب على جهاز كمبيوتر التوصل إلى الإجابة الصحيحة لها.

وصممت تلك الاختبارات بهدف منع برامج القرصنة من دخول المواقع الإلكترونية واستخدامها.

ويرصد النظام الجديد لجوجل طريقة تفاعل الشخص مع الموقع الإلكتروني، للتأكد مما إذا كان بشرا بالفعل، ومن ثم لا حاجة إلى ألغاز التحقق بالنسبة لمعظم الأشخاص.

  • تقارير

اكتب تعليق