كشف استطلاع رأي حديث أن المشكلات التي رافقت إطلاق هاتف “جالاكسي نوت 7″، لم تكبح إقبال مستخدمين على هواتف الشركة.
وأظهر معطيات الاستطلاع الذي أجرته كل من رويترز و”إبسوس”، أن مستخدمي هواتف سامسونج في الولايات المتحدة لا يزالون أوفياء لأجهزتهم، على غرار مستخدمي “آيفون”.

وتكبدت سامسون خسائر بمليارات الدولارات، جراء فضيحة هاتفها الجديد الذي سجل عدة حوادث احتراق، وجرى سحبه من الأسواق.

وكان المستثمرون يتوقعون أن تستفيد شركة “أبل” المصنعة لآيفون من أزمة سامسونج ، وتجذب زبائنه.

وقال 27 في المئة من مستخدمي سامسونج، من الذين علموا بقرار سحب “نوت 7″، إنهم يفضلون قصد الشركة ذاتها في حال قرروا شراء هاتف ذكي.

وأوضح الاستطلاع أن 92 في المئة من مستخدمي سامسونج خلال الوقت الحالي يرجحون شراء هاتف ذكي آخر من الشركة، في حال اقتنوا جهازا جديدا.

  • وكالات أنباء

اكتب تعليق