قال الموظفون بشركة فيس بوك إنهم يعتقدون أن تصريحات مارك زوكربيرج نفسه عن الأخبار الكاذبة المنتشرة على الموقع خاطئة بشكل كامل، وفقا لتقرير حديث ، فهناك مجموعة كبيرة من موظفى شركة فيس بوك لا يتفقون مع التصريحات العلنية الأخيرة الخاصة بالمؤسس والمدير التنفيذى للموقع “مارك زوكربيرج” والتى قال فيها، إن الاعتقاد بأن الأخبار الكاذبة والوهمية المنتشرة على الموقع تسببت فى نتائج الانتخابات الأخيرة يعد أمر جنونى.

ويخطط الموظفون فى اقتراح خطة جديدة على الموقع من أجل التغلب على تلك المشكلة فى أسرع وقت ممكن، وتردد أن هناك مجموعة من الموظفين يعقدون اجتماعات سرية من أجل مناقشة هذا الأمر، والعثور على حل سريع.

وذكر التقرير أيضا، أنه بعيدا عن تلك المجموعة هناك عدد كبير من فريق عمل فيس بوك غير راضين عن موقف الشركة الأخير بشأن قضية الأخبار الكاذبة، خاصة فى أعقاب الانتخابات الرئاسية الأمريكية التى تسببت نتائجها وفوز “دونالد ترامب” فى اتهام فيس بوك مباشرة بأن الأخبار الوهمية المنتشرة على موقعه هى ما سبب هذا الأمر، والشركة لم تبذل جهدها الكافى لمنع حدوث هذا الأمر.

  • تقارير

اكتب تعليق