أظهرت دراسة، نشرها البنك الدولي مؤخرا، تباينا كبيرا في خدمات شبكة الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث اعتمد مؤشر الدراسة على جمع عدد من البيانات المعتقلة بخدمات يتلقاها المستخدمون.
واتبع البنك عبر مؤشر “التبني الرقمي” منهجية تعتمد جمع بيانات متعلقة بخدمات الإنترنت ، فضلا عن سرعة انتشار التقنيات الرقمية.

وتعاون البنك مع شركة “مايكروسوفت” التقنية من أجل إنجاز التقرير.

ويوضح التقرير ملامح عدة بشأن سرعة انتشار التقنيات الرقمية في البلدان، مثل سرعة التحميل وعدد المنازل المرتبطة بشبكة الإنترنت وامتلاك الشركات مواقع على شبكة الويب، وفعالية الحماية الرقمية.

وتناول التقرير 3 فئات هي: الحكومات والمؤسسات والأفراد في 171 بلدا حول العالم، ومن ضمنها المنطقة العربية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وأظهر التقرير تقدم دول رقميا مثل الإمارات العربية المتحدة التي احتلت المرتبة الأولى في نسبة المنازل الموصولة بشبكة الإنترنت، بنسبة 87%، كما وصلت نسبة تغطية شبكة الجيل الثالث إلى 99% من أراضي كل من السعودية ومصر.

  • وكالات أنباء

1 2

1 Comment

اكتب تعليق