تطمح شركة جوجل للسير على خطى منافستها شركة آبل من خلال تصميم معالجات هواتفها وحواسيبها اللوحية وربما في نهاية المطاف بناء تلك المعالجات بنفسها.
وقالت مصادر قريبة من جوجل أن الشركة بدأت بالفعل مباحثات مع مصنعي معالجات الأجهزة الذكية، وأنها أرسلت إليهم قائمة طويلة بالطلبات من أجل تصاميم مستقبلية للمعالجات، كما أنها ربما تخطط لبناء معالجاتها الخاصة.
ومن المتوقع أن تستخدم المعالجات الجديدة في أجهزة نكزس التي عادة ما تقوم جوجل بالاعتماد على شركات مثل هواوي أو إل جي لتصنيعها، إلا أن الخطوة الجديدة ستفسح المجال أمامها للتحكم بشكل أكبر بأجهزتها الخاصة.

عن الكاتب

Ayman abdallah

ناشط تقني وكاتب مقالات في مجالات متعددة

اترك تعليقا