أوضحت دراسة حديثة أشرف عليها باحثون من مستشفى هنرى فورد الأمريكية، أن المراهقين الذين يستخدمون الإنترنت 14 ساعة أسبوعياً يرتفع ضغطهم الدموى، وذلك حسبما كشفت النتائج التى شملت 134 مراهقاً أصيب 26 منهم بارتفاع ضغط الدم.

وتعد تلك هى الدراسة الأولى من نوعها التى تربط بين استخدام الإنترنت بكثافة والإصابة بارتفاع ضغط الدم، بينما أشارت الدراسات السابقة إلى أن الإسراف فى استخدام الشبكة العنكبوتية، بما يزيد عن 25 ساعة فى الأسبوع، يتسبب فى الإصابة بالقلق والاكتئاب والعزلة الاجتماعية والسمنة وإدمان الإنترنت.

 

اكتب تعليق