يبدو أن موقع إنستغرام للتواصل الاجتماعي يسعى إلى جذب مزيد من المستخدمين من خلال تخفيف القيود على تحميل الصور، ولاسيما تلك التي تحتوي “مشاهد حساسة”، حسب ما أعلن المدير التنفيذي للموقع.
وقال كيفن سيستروم، خلال مؤتمر في سان فرانسيسيكو، إن الموقع ناقش إطلاق نسخة جديدة “للكبار فقط” لا تحتوي على خاصية تصنيف الصور، وذلك بعد أن لاحظ تزايد عملية الرقابة الذاتية من قبل المستخدمين.

إلا أنه أكد أن المشروع لم يخرج عن نطاق النقاش، قبل أن يشدد على أن الموقع لايسعى إلى نشر مواد إباحية بل يهدف فقط إلى زيادة سقف الحرية وإتاحة الفرضة للمستخدمين للتعبير عن أنفسهم بعيدا عن تصنيفات الآخرين.

اكتب تعليق